الإثنين 22 يوليو 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / Plus / 3 ساعات جنس.. بطلة فيلم تتهم مخرج بممارسة الجنس فـ”تورناج” (التفاصيل)
I8

3 ساعات جنس.. بطلة فيلم تتهم مخرج بممارسة الجنس فـ”تورناج” (التفاصيل)

وكالات
أثار فيلم “مكتوب حبي: إنترمتزو” للمخرج الفرنسي التونسي عبد اللطيف كشيش، الجدل في وسائل الإعلام العالمية، بعد عرضه الأول في مهرجان كان السينمائي، وأطلقت عليه الصحف “فيلم المؤخرات العارية” حيث ينافس في المسابقة الرسمية.
غادر العديد من الحضور، قاعة العرض أثناء العرض الخاص الصحافة، بينما انتظر البعض الأخر لنهاية الفيلم الذي امتدت لـ 3 ساعات، لمعرفة كيفية توجيه الانتقادات في اليوم التالي أثناء المؤتمر الصحفي.
وركز فيلم كشيش، الفائز بالسعفة الذهبية قبل ست سنوات، على جسد المرأة كثيرا وجماليته، بل واستخدم الجنس فيه كما كان منتظرا من جمهور كان وحمل الكثير من المشاهد الساخنة، وأطلق فيه العنان للأجساد الأنثوية لإظهار مفاتنها منذ البداية وحتى النهاية.
الفيلم لم يخرج عن تكهنات الكثير من المهتمين بالشأن السينمائي، الذين تحدثوا عنه قبل عرضه على أن عنوانه الأكبر سيكون الأرداف، والمشهد الأول من الفيلم كان إشارة أولى من المخرج للمشاهد أنه تنتظره مشاهد أكثر سخونة في فيلم دام أكثر من ثلاث ساعات.
الفيلم هو الجزء الثاني لفيلم “مكتوب حبي النشيد الأول” والذي يراهن فيه عبد اللطيف كشيش مرة أخرى على تيمة الجسد والاحتفاء به بشهوانية كما قدم في أعماله السابقة.
وتبرز حدود سينما عبد اللطيف كشيش كما يراها النقاد في فيلمه الجديد بشكل لافت فنجده يعمل جاهدا على الركض خلف هاجس الجسد الذي جعله يكرس الكثير من المساحات للتلصص على الأجساد العارية للفتيات اللواتي يبحثن عن المتعة على الشاطئ.
يذكر أن بطلة الفيلم رفعت دعوى ضد المخرج في أكتوبر الماضي واتهمته بالتعدي الجنسي عليها خلال تصوير مشهد جنسي، وعرض كشيش هذا المشهد في الفيلم خلال المهرجان وامتد لـ13 دقيقة كاملة من إجمالي مدة الفيلم.



اقرأ أيضا

الخيام

عبد الحق الخيام:توحيد الجهود هو السبيل الأنجع للقضاء على الإرهاب

أكد مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية عبد الحق الخيام أن توحيد الجهود يمثل السبيل الأنجع …