الثلاثاء 20 نوفمبر 2018

ماروك بلوس

أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مال و أعمال / ميدلـــت… انطـــلاق أشغال بناء أول حظـــيـــرة ريحــية لإنتاج الكـــهرباء
ميدلت

ميدلـــت… انطـــلاق أشغال بناء أول حظـــيـــرة ريحــية لإنتاج الكـــهرباء

أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والوكالة المغربية للطاقات المتجددة (مازن)، وشركة “ميدلت ويند فارم إس.أ” عن اختتام التمويل وانطلاق أشغال بناء أول حظيرة ريحية لمشروع الطاقة المندمجة بطاقة 850 ميغاوات بميدلت.

وأوضح كونسورسيوم “ناريفا- إنيل غرين باور”، الذي يمتلك بكيفية مشتركة مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، شركة “ميدلت ويند فارم إس.أ”، والتي أعلن عن مساهمته في المشروع عقب مسلسل لطلبات عروض دولي أطلقه المكتب، أن بناء هذه الحظيرة الجديدة، التي ستبلغ طاقتها 180 ميغاوات، سيمتد على 24 شهرا.

وأضاف المصدر ذاته في بلاغ بهذا الخصوص، أن جزءا أساسيا من المكونات الرئيسية للمشروع، لاسيما الشفرات والأبراج، ستصنع في المغرب بمساعدة شركة “سيمينز غاميسا”، مصنع التوربينات الوحيد للكونسورسيوم.

وأشار البلاغ إلى أن الطاقة الكهربائية التي تولدها حظيرة الرياح بميدلت، سيتم بيعها للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب كجزء من اتفاقية شراء وتوريد الطاقة لمدة 20 عاما، مضيفا أن الإنتاج المتوقع للطاقة الكهربائية لهذا المشروع ستكون، على المدى البعيد، معادلة للطاقة التي تستهلكها مدينة تسكنها 500 ألف نسمة (أي ما يماثل مدينة كأكادير).

وأضاف البلاغ أنه سيكون ممكنا تفادي إصدار حوالي 400 ألف طن من ثنائي أكسيد الكربون في السنة بفضل هذا المشروع، مبرزا أن المبلغ الإجمالي للاستثمار في حظيرة توليد الطاقة الريحية بميدلت سيرتفع إلى 2,5 مليار درهم، كما سيتم تمويلها من تدفقات رأس المال الخاص للمساهمين وبتمويل اقتراضي مقدم من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ومنذ بداية بنائها وطيلة فترة استغلالها، ستساهم حظيرة الطاقة الريحية بميدلت في دينامية التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، لاسيما منطقة ميدلت، وذلك من حيث إحداث فرص الشغل واستغلال الطاقات المحلية.

وأشارت المجموعة بقيادة “ناريفا”، التي قدمت العرض الأكثر تنافسية، والتي تجمع بين أقل التعريفات الجمركية وأعلى معدل للتكامل الصناعي، إلى أنه سيتم تطوير مواقع أربعة أخرى لمشروع الطاقة الريحية المتكاملة المتمثلة في تيسكراد وطنجة وجبل لحديد وبوجدور، وذلك “وفقا للجدول الزمني للتنمية المتفق عليه بين الشركاء”.

وخلص البلاغ إلى أن مشروع توليد الطاقة الريحية المتكامل، الذي يستثمر ما يقرب من 12 مليار درهم، يشكل نقطة تحول حاسمة في تنفيذ استراتيجية الطاقة الوطنية التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء بأسعار تنافسية، وذلك تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة في المملكة.

وأضاف البلاغ نقلا عن الرئيس التنفيذي لناريفا، السيد سعيد الهادي قوله إنه “مشروع هيكلي سيسمح للمغرب بتحقيق تقدم جيد في تنفيذ استراتيجيته الوطنية للطاقة”.

وأعرب عن “فخره بدعم السلطات العمومية في رغبتها زيادة حصة الطاقات المتجددة إلى 52 في المائة من الطاقة الكهربائية التي تم تركيبها بحلول عام 2030”.

من جانبه، أكد أنطونيو كاميسكيرا، المدير التنفيذي لشركة “إنل غرين باور” أنه “مع هذه الخطوة الهامة الأولى التي نتخذها اليوم، ستدعم شركة “إنل غرين باور” الطلب المتنامي على الكهرباء في المغرب، وكذا المساهمة في تحقيق هدف المغرب برفع حصة إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة، كما هو معلن في الاستراتيجية الطاقية الوطنية بالمملكة “.

وأضاف “إننا نقدم خبراتنا وكفاءاتنا المتطورة، ونتوقع تعزيز وجودنا في المملكة من خلال بناء وتنفيذ هذا المشروع”.



اقرأ أيضا

ZSR

تامر حسني يحتفل بفيلمه الجديد مع زينة

شارك الفنان المصري تامر حسني جمهوره بمجموعة من الصور لحفل انطلاق تصوير فيلمه الجديد، الذي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *