الإثنين 21 يناير 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / غير مصنف / فضيحة: “الرشوة” مقابل صرف مستحقات المقاولات
logo-marocplus

فضيحة: “الرشوة” مقابل صرف مستحقات المقاولات

كشفت صحيفة “المساء” عن فضيحة مدوية تفجرت قبل أيام على مرأى ومسمع من وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون.

في التفاصيل التي أوردتها الصحيفة، أن عبد السلام اللبار، المستشار البرلماني، وجّه في مداخلة باسم فريق حزب الاستقلال، أثناء تقديم تقرير لجنة المالية والتخطيط بمجلس المستشارين، اتهامات خطيرة إلى جهات لم يسمها بابتزاز المقاولين من أجل الحصول على مستحقاتهم الخاصة بالصفقات، رغم التعليمات الملكية الصادرة للحكومة بضرورة التسريع في أداء ما في ذمة مختلف الإدارات والمؤسسات.

الاتهامات التي أطلقها اللبار، جاءت في سياق حديثه عن الظروف المحيطة بالصفقات العمومية، وحين اتصلت به “المساء” من أجل تقديم إيضاحات حول التصريحات التي أطلقها، فضّل عدم الحديث عن ملفات ومقاولين بعينهم.

وأكد البرلماني الاستقلالي أن هناك مقاولين أنجزوا صفقات لفائدة مؤسسات عمومية معروفة، لكنهم لم يحصلوا على مستحقاتهم المقدرة بالمليارات.

وأوضح اللبار أن كثرة المتدخلين في مجال الصفقات تؤدي إلى مجموعة من الاختلالات والسلوكات، مشيرًا إلى أن التوقيع على الوثيقة التي تؤكد إنجاز الصفقة على نحو جيد، وفي احترام لدفتر التحملات، تجعل المقاول مطالبًا بإرضاء جميع الأطراف المتدخلة.



اقرأ أيضا

KIB

الدرك الملكي يحقق مع 14 عنصرا من القوات المساعدة

تجري القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان.تحقيقيا تم التحقيق مع “المخازنية” في قضايا تهم إخلالهم بالواجب …