السبت 23 فبراير 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / الأخبار / سياسة / ضابط سابق في الجيش الملكي يعترف بأنه كان عميلا للمخابرات الفرنسية
الجيش

ضابط سابق في الجيش الملكي يعترف بأنه كان عميلا للمخابرات الفرنسية

أثار اعتراف مصطفى أديب، الضابط المغربي السابق في الجيش الملكي، بالتعاون مع المخابرات الفرنسية، أثناء إقامته في باريس، موجة من الاستنكار من طرف رواد “فيسبوك”، وفق صحيفة “العلم”.

وأضافت الصحيفة أنه تحدث في تدوينة له على صفحته في الفضاء الأزرق عن مروره على قناة “فرانس 24” الفضائية، موضحا أن هذا المرور كان في إطار صفقة مع المخابرات الفرنسية على أعلى مستوياتها، ولم يكن هذا المرور، حسب أديب نفسه، محض صدفة، أو في إطار استقلالية هذه القناة الفضائية، ولو أنه تظاهر حينها بأنها مستقلة.

ومن الملاحظات المسجلة على أديب، حسب الصحيفة، انه كان أكثر حنقا بالنظر إلى المواصفات التي أطلقها على مهنة الصحافة، حين قال: “هؤلاء العملاء الجدد، لأن العميل هو من يشغل مهنة أخرى مثل الصحافة، ويتقاضى أجرا على تعاونه مع المخابرات..”.

وذكر أديب أن موظفين من المخابرات الفرنسية وعدوه بأن المغرب لن يعلم أبدا بتعاونه معهم، علما أنه كان يعتقد أن الفرنسيين لن يوفوا بوعدهم، ومع ذلك قرر الاستمرار في التعاون مع أجهزة الاستخبارات الفرنسية.

ومن جملة المعطيات التي تم الكشف عنها أن المخابرات الفرنسية طلبت من أديب زرع جاسوس الكتروني في حاسوب أحد الصحافيين، كان صديقا له ورفض.



اقرأ أيضا

ميسي

ليونيل ميسي حاضر في مباراة المغرب ضد الأرجنتين

كشف رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، كلوديو تابيا، في حوار صحفي مع ‘TyC Sports’. أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *