الإثنين 22 يوليو 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / الأخبار / سياسة / زيارة مرتقبة لرئيس الصين للمغرب وملفات “طنجة تيك” وصفقات تسليح على الطاولة
المغرب “دخل للصح الصحيح” مع الصين وهذا ما تم الاعلان عنه رسميا اليوم

زيارة مرتقبة لرئيس الصين للمغرب وملفات “طنجة تيك” وصفقات تسليح على الطاولة

في الوقت الذي أعيد “إحياء” مشروع “طنجة تيك”، بعد الهزات التي أصيب بها لعدم قدرة مجموعة “هايتي” الصينية الالتزام بتفاصيله، وانسحابها، بشكل كلي من الاستثمار فيه، علمت “الصحيفة” من مصادر موثوقة، أن تفاصيل صغيرة مازالت تناقش تخص ترتيب زيارة رسمية لرئيس جمهور الصين الشعبية، شي جين بينغ، إلى المغرب، نهاية هذه السنة.

وحسب المعطيات، فإن هناك ترتيبات تخص هذه الزيارة ا(لتي لم تحسم بعد)، تناقش على أعلى مستوى لإعداد أجندة محددة لزيارة الرئيس الصيني الأولى من نوعها إلى المغرب.

معطيات “الصحيفة” أكدت أن أهم نشاط يخص هذه الزيارة، سيكون تدشين رسمي لمشروع “طنجة تيك” رفقة الملك محمد السادس، بعد أن دخلت الدولة الصينية على الخط وأصبحت المستثمر الرئيسي في المشروع من خلال شركة CCCC التابعة للحكومة الصينية، رفقة “بنك أوف أفريكا” لعثمان بنجلون، وجهة طنجة تطوان الحسيمة.

ومن بين المواضيع “المهمة” التي من المفترض أن تناقش في هذه الزيارة، هناك دخول المغرب، رسميا، ضمن الدول التي يشملها المشروع الصيني “طريق الحرير” الذي تعتزم بيكين من خلاله “تشبيك” العديد من الدول بطرق بحرية وبرية وسكك حديدة ومناطق صناعية كبرى تستهدف ثلث سكان العالم، لإدماجهم في اقتصاد “شبه موحد”، وهو المشروع الممول من شركات صينية تحت إشراف الدولة الصينية.

هذا في الوقت الذي ستكون ملفات كبرى مطروحة على الطاولة من بينها خيارات المغرب لاقتناد الأسلحة الدفاعية من جمهور الصين الشعبية، حيث أن المغرب مهتم كثيرا بتنويع أسواق اقتنائه للسلاح بفعل التغيرات الجيوساسية التي يعرفها العالم وكذا المنطقة خلال السنوات الماضية.

في هذا سياق مرتبط كان رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري وWANG Jingchun رئيس الشركة الصينية CCCC International الشريك الجديد لمشروع “طنجة تيك”، والوفد المرافق له، قد قاما، أمس، الخميس، بزيارة ميدانية لورش تشييد المدينة الصناعية “محمد السادس طنجة تيك”، من أجل الاطلاع على تقدم أشغال التهيئة الخاصة بهذا المشروع.

وتأتي هذه الزيارة لتفعيل ما سبق أن اتفق عليه في العاصمة الصينية بيكين، خلال الأشهر الماضية، بين رئيس مؤسسة تهيئة “طنجة تيك” عثمان بنجلون ونائب رئيس شركة #CCCC الصينية، بحضور رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، والوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالتعاون الإفريقي محسن الجزولي ورئيس وكالة “طنجة ميد” فؤاد البريني، لتفعيل الشراكة الجديد بين الشركة الصينية والشركاء في المشروع الذي من المفترص أن يُمكن من إحداث مائة ألف منصب شغل جديد واستقرار شركات صينية بارزة تعمل في قطاعات مختلفة مما سيتيح فرصا في السوق الإفريقية لأكثر من 1,2 مليار مستهلك”.

وستقام مدينة محمد السادس “طنجة- تيك” حسب النسخة الأولئ للاتفاقية على مساحة 2000 هكتار. وبناء على التصميم الأولي، سيمتد البناء على فترة 10 سنوات تنتهي بإحداث مدينة دولية ذكية جديدة، تدمج المعطى الإيكولوجي، والسكن، والصناعة، وحيوية الابتكار.  الصحيفة



اقرأ أيضا

العيون

اغتيال قائــــد رميا بالرصاص بمــدينـــة العيـــون

اهتزت مدينة العيون صباح يومه الإثنين، على وقع جريمة قتل قائد مقاطعة الحكونية بإقليم طرفاية رميا …