الثلاثاء 23 يوليو 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / فن و ثقافة / رحلت بهية السينما المصرية.. وفاة الفنانة محسنة توفيق
muhs

رحلت بهية السينما المصرية.. وفاة الفنانة محسنة توفيق

غيب الموت في اللحظات الأولى من اليوم الثلاثاء الفنانة القديرة محسنة توفيق، عن عمر يناهز 79 عاما،

بعدما أثرت خلال 50 عاما من سنوات حياتها الشاشة الفضية والتليفزيون والإذاعة بنخبة من الأعمال الفنية القيّمة، والشخصيات الحيوية التي مازالت عالقة في الذهن الجمعي للشعب المصري.

أجادت الفقيدة التمثيل بالعربية الفصحى فبرعت في تقديم الأعمال التليفزيونية التاريخية والدينية منذ أوائل السبعينيات وحتى التسعينيات من القرن الماضي.

لكن دور “بهية” في فيلم “العصفور” ليوسف شاهين يعتبر العلامة الأبرز في مشوارها، حيث باتت سمات شخصية بهية التي جسدتها باقتدار حاملة معاني الطيبة والحنان والرفق والقوة والصلابة، رمزا سينمائيا تقليديا لمصر، مدعومة بظهورها المميز في المشهد الأخير من الفيلم وهي تهتف “حنحارب حنحارب” متمردة على النكسة، على كلمات أحمد فؤاد نجم وألحان وأداء الشيخ إمام عيسى “مصر ياما يا بهية يا أم طرحة وجلابية الزمن شاب وانتي شابة هو رايح وانتي جاية”.

ومع يوسف شاهين أيضا أبدعت في رائعته “إسكندرية ليه؟!” في دور والدة البطل “يحيى” الذي كان يمثل شاهين في مراهقته وبداية شبابه، فكان من نصيبها تجسيد واحدة من أصعب الشخصيات التي رسمها شاهين في مشواره الفني، حيث اتجه إلى جمع متناقضات عديدة في والدته، عبر عنها فيما بعد بقسوة في فيلمه “حدوتة مصرية”. واختتمت محسنة توفيق مشوارها مع شاهين في فيلم “الوداع يا بونابرت” عام 1985 بتجسيدها دورا كلاسيكيا أيضا هو أم البطل.

ومنذ نهاية الثمانينيات شاركت محسنة توفيق في أعمال تليفزيونية متميزة وناجحة مثل “ليالي الحلمية” في دور “أنيسة” و”الوسية” في دور “عائشة” و”الصبر في الملاحات” و”وجع البعاد” و”المرسى والبحار” وغيرها.

وكان ظهور محسنة توفيق السينمائي الأخير بدور شرف صغير ترك بصمة وأثرا لدى المشاهدين، في فيلم “ديل السمكة” عام 2003 عندما جسدت دور سيدة مسنة وحيدة تعيش على ذكرى أبنائها المنشغلين عنها. ويعكس مشوار محسنة توفيق الفني منذ بدايته التزامها بالقضايا الاجتماعية والوطنية، فشاركت في ثورة 25 يناير منذ بداية أحداثها، وكانت تعبر في حواراتها الصحفية دائما عن انحيازها للديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

وتلقت محسنة توفيق تكريمات عديدة داخل وخارج مصر كان آخرها في فبراير الماضي بمهرجان أسوان الدولي الثالث لأفلام المرأة. والفقيدة شقيقة الإعلامية الرائدة فضيلة توفيق “أبلة فضيلة” وأرملة أحمد خليل والد ابنيها: المهندس وائل خليل والطبيبة عزة خليل.



اقرأ أيضا

مجلس

#عاجل.. مجلس النواب يُصادق بالأغلبية على “فرنسة” التعليم

صادق مجلس النواب مساء يومه الإثنين في جلسة عمومية بالأغلبية على مشروع القانون الإطار للتعليم. …