الثلاثاء 20 نوفمبر 2018

ماروك بلوس

أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حركة “أنفاس” تطالب بفتح تحقيق في تهم سياسية خطيرة بخصوص الانتخابات
logo-marocplus

حركة “أنفاس” تطالب بفتح تحقيق في تهم سياسية خطيرة بخصوص الانتخابات

طالبت حركة “أنفاس” الديموقراطية، بـ”فتح تحقيق فوري و إعلان نتائجه بتأكيد صحة الاتهامات أو بنفيها”، وذلك بسبب تشكيك بعض القيادات الحزبية في انتخابات 2011، نظرا “لخطورة الاتهامات و أثرها على التعاقد السياسي الهش المنبثق في 2011 و « الانتقال الديمقراطي » المغربي” .

ودعت “أنفاس” في بلاغ لها، ” الدولة إلى تحمل كامل المسؤولية و إلى أن تكون في مستوى الرهانات الحالية كما أنه على الحكومة الحالية أن تسهر على أن تمر الانتخابات المقبلة في ظروف جيدة و ملائمة لما يتطلع به المغاربة و ضمان الحياد الايجابي للدولة”.

وأكدت: “أن الملكية البرلمانية التي نصبو إليها تحتاج – بالإضافة إلى اقرارها الدستوري و إلى مجتمع متشبع بها و بثقافتها و قادر على حمايتها – إلى نخب قادرة على تجسيدها و على تحمل مسؤولياتها الأخلاقية و السياسية, خلافا لما هو عليه الأمر اليوم و ما سجلناه في بياننا التأسيسي حول » استقالة جزء كبير من الطبقة السياسية الحالية عن الاستجابة لتطلعات المغاربة المشروعة، و انشغالهم بمصالح ضيقة و توافقات عقيمة لا تسمح بمطارحة الأفكار و تنافس المشاريع المجتمعية ”

يذكر أن، المكتب الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية اجتمع يوم الأحد 26 يونيو 2016 بالدار البيضاء لتدارس مجموعة من القضايا و المستجدات الوطنية، ومنها اصدار بعض القيادات الحزبية مغربية تصريحات تهم قضايا خطيرة، كالاتهام بالتدخل الخارجي و بتأثيره في نتائج الانتخابات التشريعية 2011، والتشكيك في نزاهة الانتخابات الجماعية و الجهوية 2015 برمتها، واعتبار المقررات القضائية بخصوص عزل مستشارين يهدف « تقديمهم قربانا لخدمة أجندة سياسية بغيضة و تسخير المجلس الدستوري … لتنفيذها ».



اقرأ أيضا

صحيفة

مصير مجهول للبغدادي بعد غارة على اجتماع لقادة داعش

كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” أن مصير البغدادي غير معروف، بعد غارة قام بها الطيران العراقي …