الجمعة 22 مارس 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / الأخبار / سياسة / تركيا لم توجه دعوة للبوليساريو للمشاركة في القمة التركية الافريقية في إسطنبول
logo-marocplus

تركيا لم توجه دعوة للبوليساريو للمشاركة في القمة التركية الافريقية في إسطنبول

قالت تقارير في المغرب إن تركيا قررت استثناء جبهة البوليساريو من المشاركة في «القمة التركية الإفريقية» في إسطنبول الشهر المقبل، وهو ما لم تؤكده الجبهة أو تعلن موقفها منه.
ونقلت مجلة «جون أفريك» الفرنسية، عن وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان، أن «بلادها وجهت الدعوة إلى 54 دولة إفريقية وليس 55، وبالتالي فليست هناك جبهة البوليساريو»؛ وذلك في أفق انعقاد الدورة الثانية من منتدى الأعمال الإفريقي التركي، المرتقب في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، الذي ستشاركُ فيه الدول الإفريقية باستثناء الجمهورية الصحراوية التي أسستها جبهة البوليساريو 1976 من جانب واحد واحتلت مقعدًا في الاتحاد الأفريقي منــــذ 1982.
ونقلت المجلة الفرنسية عن مصدر تركي رفيع أن الموقف التركي ليسَ بجديدٍ في سجل العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وأنقرة، فهذا الموقف «يأتي نظرًا لالتزام أنقرة بموقف المغرب»، مؤكدًا أن «أنقرة لا تتعامل مع الجبهة الانفصالية» بيدَ أنَّ المغرب يُعتبرُ شريكًا مهمًا لتركيا، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقرُّ بمغربية الصحراء، ويرفضُ أيَّ تعاملٍ مع الحركات الانفصالية.
وتستعد تركيا لاحتضان النسخة الثانية من منتدى الأعمال التركي – اإافريقي شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل الذي تتوخى منه أنقرة تعميق العلاقات الاقتصادية مع قارة تسيل لعاب الدول الكبرى بفضل أرقامها ومؤشراتها المسجلة في السنوات الأخيرة، ووجهت لهذا الغرض الدعوة للدول أعضاء الاتحاد الإفريقي للمشاركة في فعالياته.
موقف تركيا ينسجم مع ما تروج له سياساتها الخارجية التي تدين تدخلات دول في شؤون أخرى وترفض الاصطفاف إلى جانب حملة الأفكار الانفصالية في مختلف دول العالم، وكان آخرها مواجهتها القوية لاستفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق، خاصة وأن رئاسة البلاد تتخذ من محاربة مسلحي حزب العمال الكردستاني ”بي كا كا” وحزب الاتحاد الديمقراطي المعروف اختصارًا بـ «ب ي د» هدفًا أسمى للحفاظ على الوحدة الترابية وتماسك مكونات المجتمع.



اقرأ أيضا

الملك يأمر بتدريب عسكري بعدد من المناطق لهذا الغرض

الملك يأمر بتدريب عسكري بعدد من المناطق لهذا الغرض