الخميس 24 مايو 2018

ماروك بلوس

الرئيسية / رياضة / المـــغرب ونيــــجــــيريا فــــي صــــراع الذهــــب
GR

المـــغرب ونيــــجــــيريا فــــي صــــراع الذهــــب

يعول المنتخب المغربي على نجمه وهدافه أيوب الكعبي، عندما يلاقي اليوم (الأحد)، نيجيريا في نهائي بطولة أمم أفريقيا للمحليين (شان 2018) التي يستضيفها على أرضه، ويسعى لإحراز لقبها للمرة الأولى، وبرز لاعب نادي نهضة بركان البالغ من العمر 24 عاما في البطولة المخصصة للاعبين المحليين، والتي انطلقت نسختها الخامسة الشهر الماضي في أربع مدن مغربية. ودون اللاعب اسمه في سجل البطولة التي تقام كل عامين، بتسجيله ثمانية أهداف حتى الآن.
وبدأ الكعبي كأساسي في مباراتين من ثلاث في الدور الأول، إلا انه تمكن من تسجيل خمسة أهداف ومعادلة الرقم القياسي المسجل باسم الزامبي غيفن سينغولوما في البطولة الأولى التي استضافتها ساحل العاج (2009)، وساد الاعتقاد قبل البطولة ان أبرز اللاعبين المغاربة سيكون أشرف بن شرقي الذي برز مع الوداد البيضاوي المتوج بلقب دوري أبطال افريقيا الموسم الماضي، علما أن ابن شرقي سينتقل قريبا إلى الهلال السعودي، وقال ابن شرقي إن الكعبي «هو المهاجم المتكامل، لاعب كرة قدم رائع معه في المنتخب، الفوز على نيجيريا وإحراز اللقب هو هدف واقعي»، وستشكل المباراة النهائية الأحد استعادة للقاء مثير بين المنتخبين في ربع نهائي «شان 2014»، عندما قلب المنتخب النيجيري تأخره بثلاثة أهداف من دون رد في الشوط الأول، الى فوز بنتيجة 4-3 بعد التمديد.
وكان مسار المنتخبين إلى النهائي متشابها إلى حد كبير، إذ فاز كل منهما أربع مرات وتعادل مرة. فالمغرب تأهل عن المجموعة الأولى بعد فوزه على موريتانيا (4- صفر) وغينيا (3-1) وتعادله سلبا مع السودان، أما نيجيريا، فتفوقت في المجموعة الثالثة على ليبيا (1-صفر) وغينيا الاستوائية (3-1) وتعادلت مع رواندا سلبا، وفازت في ربع النهائي على أنغولا 2-1 وفي نصف النهائي على السودان 1- صفر، وغابت جمهورية الكونغو الديموقراطية، بطلة نسختي 2016 و2009، وتونس بطلة 2011، عن النسخة الحالية، بينما خرجت ليبيا بطلة 2014 من نصف النهائي أمام المغرب.



اقرأ أيضا

مقاطعة السمك تتســــع.. شاهــــد ما قام به مواطنون فـــي تطــوان

مقاطعة السمك تتســــع.. شاهــــد ما قام به مواطنون فـــي تطــوان