الإثنين 24 يونيو 2019

ماروك بلوس

الرئيسية / الأخبار / مال و أعمال / ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب خلال 2019
السياحة

ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب خلال 2019

بلغ عدد السياح الذين زاروا المغرب خلال الفترة الممتدة ما بين يناير وأبريل 2019 حوالي 3,6 مليون سائح، أي بتسجيل ارتفاع بنسبة 6 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018 ( زائد 5,3 بالمائة بالنسبة للسياح الأجانب، وزائد 7,8 بالنسبة لمغاربة العالم).

وذكر مرصد السياحة، في نشرته الأخيرة حول إحصائيات السياحة بالمغرب، أن الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة شهدت ارتفاعا بشأن أعداد الوافدين على المغرب خلال الفترة نفسها، منها الولايات المتحدة الأمريكية (زائد 14 بالمائة)، وإيطاليا (زائد 13 بالمائة)، تليها فرنسا (زائد 9 بالمائة)، وإسبانيا (زائد 9 بالمائة)، وألمانيا (زائد 8 بالمائة)، وهولندا (زائد 7 بالمائة)، وبلجيكا (زائد 5 بالمائة)، والمملكة المتحدة (زائد 4 بالمائة).

وحسب المرصد، فإنه وفقا لمعطيات مهنيي الإقامات السياحية، فإن عدد ليلي المبيت، التي قضاها الوافدون بمختلف مؤسسات الإقامات السياحية المصنفة، سجلت زيادة بنسبة 6 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018.

وأكد المرصد أن القطبين السياحين (مراكش وأكادير) سجلا لوحدهما 58 بالمائة من إجمالي ليالي المبيت خلال الشهور الأربع الأولى من سنة 2019، مشيرا إلى أن هاتين الوجهتين سجلتا نتائج إيجابية (زائد 7 بالمائة بالنسبة لكل وجهة).

كما أن مدينة طنجة سجلت أداء مهما (زائد 10 بالمائة)، كما هو الشأن بالنسبة لكل من فاس والرباط ( زائد 4 و2 بالمائة على التوالي )، في حين سجلت الدار البيضاء نتيجة سلبية ( ناقص 1 بالمائة) .

أما بالنسبة لشهر أبريل لوحده، فإن عدد السياح الوافدين عبر مختلف المعابر الحدودية، ارتفع بنسبة 5ر11 بالمائة مقارنة مع شهر أبريل من سنة 2018.

وسجلت الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح صوب المغرب نتائج إيجابية، خاصة إسبانيا وألمانيا وإيطاليا، بتسجيلها لزيادات قوية بلغت 29 و22 و24 بالمائة على التوالي، تليها الولايات المتحدة وبلجيكا (18 و11 بالمائة على التوالي)، وفرنسا (زائد 7 بالمائة)، والمملكة المتحدة (زائد 7 بالمائة)، وهولندا (زائد 5 بالمائة).



اقرأ أيضا

السعودية

اختطاف طفل مغربي من داخل فندق بالسعودية

تعرّض طفل مغربي، يبلغ من العمر 7 سنوات، للاختطاف من داخل فندق بالسعودية، كان رفقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *