ونشر الموقع صورا التقطها من الاتفاقية التي يوقع عليها مستخدمو فيسبوك قبل تحميل تطبيق ماسنجر، وهي تحتوي عبارات تشير إلى ممارسات تعتبر انتهاكا لخصوصية المستخدم في كثير من الأحيان.

فعلى سبيل المثال تنص اتفاقية الخصوصية على أن فيسبوك ماسنجر يمتلك الحرية كاملة بتسجيل صوت المستخدم بأي وقت من الأوقات من دون إعلامه.

وينص البند حرفياً على أن ” فيسبوك قد يقوم بتسجيل صوتي باستخدام مايكروفون الهاتف … بأي وقت من الأوقات ومن دون موافقة المستخدم”.

وتعد موافقة المستخدم على بنود الاتفاقية إلزامية لإكمال تنزيل التطبيق، لكن أغلب المستخدمين يتغاضون عن قراءة شروط الاتفاقية لطولها، مما يجعلهم في غفلة عما يجري من ورائهم.

كما تشير اتفاقية الاستخدام الخاصة بالتطبيق أيضا أن بإمكان “فيسبوك ماسنجر” استخدام كاميرا الهاتف والوصول إلى قوائم الاتصال الخاصة بالمشتركين.

وكانت الاتهامات ظهرت أول مرة العام الماضي، وذكرت أن تطبيق فيسبوك يتنصت على المستخدمين بهدف استهدافهم بإعلانات تناسب اهتماماتهم بهدف زيادة أرباحه، ولكن الموقع أصدر بيانا نفى ذلك.